المدرسة الأهلية تجدد ثقتها بالأمثل

افتتحت المدرسة الأهلية أبوابها في سبتمبر 2011 للمساهمة في النمو البدني، الاجتماعي، الفكري والثقافي لجميع أعضائها وخاصة طلابها. والمدرسة عبارة عن جزء من الجامعة الأهلية والتي تعتمد إدارتها على نظام الأمثل لتخطيط المؤسسات منذ عشر سنوات. لذلك أراد أعضاء مجلس إدارة المدرسة تجديد ثقتهم بالأمثل وذلك من خلال تزويد المدرسة بنظام تخطيط الشركات لإدارة الرسوم والتوظيف والمخزون.